ما الذي يجعلك عاملاً مستقلاً ناجحاً.

تخلّيت عن عملك في الشركة، وقررت أن تكرس مواهبك للقيام بما تحب ( العمل على مشروع العمر، براند أو ماركة جديدة… ). أخذت هذا القرار بكل حماس و أنت مصمم الآن على القيام بكل شيء في نفس الوقت. تعتقد أن لديك القدرة على فعل ما تحب لمدة طويلة دون أن تتلقى أي راتب في نهاية الشهر.

خطأ !!!

من بين أكثر المفاهيم الخاطئة بخصوص العمل الحر، هو أن الكثير من الأشخاص يعتقدون أن الأمر يكلفهم فقط الجلوس في البيت والعمل سيأتي إليهم بكل سهولة. لكن الحقيقة هي العكس تماما. لأن العمل الحر ببساطة يحتاج إلى الكثير من العمل و القتال من أجل الحصول عليه.

” من أجل الوصول إلى ما تريد تحقيقه، يجب أن تثابر و تجتهد كثيراً “

لا نريد إحباطك، لكن من الواجب معرفة أن العمل الحر يتطلب الكثير من الإرادة. لأنه لا يوجد شيء يسمى الاستقرار في العمل الحر، خصوصا إن كنت مستقلا جديدا و لا زلت تبحث عن الطريق الصحيح لتبدأ مشوارك.

هناك وصفة سرية تتضمن بعض التقنيات البسيطة التي تجعل منك مستقلاً ناجحا. والتي سنشاركها معك هنا في هذا المقال.

لكن في البداية، عليك أن تتقبل فكرة أن بداياتك في هذا العالم قد تكون محبطة إلى حد ما، و من الوارد جدا أن تأخذ منك كل ما لديك ( أموالك، عائلتك، علاقاتك الاجتماعية، إجازاتك و هواياتك…) لذلك، يجب أن تكون صبوراً، لديك نفس طويل من أجل أن تصل إلى الهدف الأسمى.

متى قررت أن تكرس نفسك للعمل الحر و تصبح مستقلا؟ 

إن الكثير من الأشخاص يعتقدون أن العمل الحر هو الوسيلة الوحيدة التي تجعلهم يهربون من العمل القار و يصبحون أغنياء في أقصر مدة. لكن ليس من الممكن أبداً أن تقرر بين ليلة وضحاها  أن تصبح مستقلا، صحيح؟ 

إن الأمر يحتاج إلى الكثير من التفكير و التخطيط، من معرفة ما الذي تريد القيام به إلى الهدف الذي تريد الوصول إليه. 

لا يمكن أن تقرر بأن تصبح مستقلا فور استقالتك من العمل، بل في اليوم الذي قررت فيه أن يصبح الأمر أسلوبا لحياتك Lifestyle.

لذلك قبل أن تقرر أن تبدأ بالعمل مستقل، حاول أن تتواصل مع محيطك بخصوص هذا الموضوع، مع الأشخاص الذين لديهم خبرة سنوات في الأمر. حاول أن تستمع أيضا للأشخاص الذين لم يستطيعوا إنهاء المشوار و قرروا التنازل في نهاية المطاف. كل هاته القصص ستساهم بشكل كبير في معرفة إن كنت قادرا على اتخاذ هذا القرار بشكل نهائي أم لا. قد تجد بعض الأشخاص الذين يعتبرون ما تقوم به “جنون ” لكن إن كنت متأكدا مما تقوم به، لا تحاول أن تستمع لهذه الأفكار التي لن تساعدك في أي شيء.

1. أنت بحاجة إلى البحث الدائم:

عندما نتحدث عن البحث، فإننا نقصد أن تكون فضوليا و تكون دائم البحث عن معلومات تخص العمل الحر، و المجال الذي سيشغلك. 

لذلك فأنت تحتاج إلى أن تبحث بشكل دائم عن دروس Online Courses، لتكون على دراية بالعالم الرقمي. يمكنك أن تأخذ دروسا مجانية أو مدفوعة من خلال منصات مختلفة Coursera, Udemy, Hubspot, Skillshare…

كما أن عالم الإنترنت الآن يحمل الكثير من المعلومات التي ستساهم بشكل كبير في تطوير مهاراتك، لذلك يمكنك الإستعانة ب Youtube. من خلاله يمكنك الحصول على دورات مجانية أيضا.

لهذا أنت تحتاج إلى الإرادة و المثابرة بشكل دائم، لأنك ببساطة:

 

  • ستتعلم الكثير من المهارات على المدى القصير و البعيد أيضا.
  • تتعلم أساليب جديدة، تمكنك من أن تصبح شخصا أكثر انفتاحا.
  • تصبح أكثر تمسكا بما تريده، و تثابر من أجل الحصول على عمل تستحقه.

2. خلق علاقات جديدة:

إن من المهم أن تخلق علاقات مع مستقلين آخرين، حيث أن الأمر سيمكنك من الحصول على مساعدة كلما احتجت لها. كما أن مشاركة الأفكار مع مستقلين في نفس المجال ستساعدك على الإطلاع على أفكار جديدة لم تكن على علم بها من قبل، مما قد يساعدك في تطوير مهاراتك أو مشروعك أكثر.

أن تكون منافسا لنفسك أمر مهم، لكن أن تكون لك منافسة خارجية من طرف مستقلين آخرين في نفس المجال قد تساهم في تعزيز الإرادة لديك أكثر، مما يدفعك إلى عدم الإستسلام و المثابرة من أجل الوصول إلى هدفك.

من خلال مجموعات على الفيسبوك أو LinkedIn يمكن التعرف بسرعة على مستقلين جدد، والتعلم من خبراتهم السابقة.

3. التخطيط و التنظيم :

من بين الأساسيات التي تجعل منك مستقلاً ناجحا هو التخطيط اليومي أو الأسبوعي لجدول عملك. لا تكن متهوراً و تقوم بأعمال غير مهمة خلال يومك. حاول أن تستغل ساعات عملك بشكل جيد، و من خلال التنظيم اليومي يمكنك الحصول على نتيجة جيدة نهاية اليوم.

من خلال To Do list الخاصة بك، حاول أن تخطط لكل المهام التي عليك القيام بها. وحاول التركيز في البداية على إنجاز الأمور المهمة والمستعجلة التي عليك الإنتهاء منها.

4. اختر عملائك بحذر و ذكاء:

 

كل خدمة تقدمها للعميل، و كل مشروع تعمل عليه هو بمثابة شهادة مكتسبة تحدد مصير العمل الذي ستقوم به في المستقبل. لهذا السبب حاول أن تتعامل مع عملاء موثوق بهم، و الأهم هو أن تقدم خدمات أنت قادر على العمل عليها. حتى لا ينتهي بك المطاف بالحصول على تقييم سيء يدمر من سمعتك كمستقل. 

و لكي نتجنب الوقوع في فخ الحصول على تقييم سيء من طرف عميل أو مجموعة من العملاء، حاول أن:

  • تتواصل بشكل جيد مع العميل، طرح الكثير من الأسئلة بخصوص الأمور التي لم تفهمها.
  • لا تتردد في أن تطلب منه الوثائق الضرورية التي تحتاجها لإنشاء المشروع.
  • حدد السعر المناسب لك من خلال الخدمة التي تقدمها و المهارات التي تمتلكها.

5. تعلم كيف تتفاوض مع عملائك:

من الصعب الحصول على عملاء يثقون بك عندما تكون مستقلاً. و بما أن عالم العمل الحر أصبح أكثر تنافسية في السنوات الأخيرة، حاول أن تكون ذكيا و تحدد الأسعار المناسبة للخدمات التي تقدمها من خلال المهارات التي تمتلكها.

لا تكن ضعيفا أمامهم، حاول إثبات مهاراتك و قدرتك على إنجاز المهام من خلال تقديم نموذج للعمل، أو تقديم حلول و استراتيجية للعمل على المشروع.

  • كن رسمياً:

حدد السعر الخاص بك، إن كنت تعمل على أحد منصات العمل الحر. أما إن كنت تملك موقعا خاصا بك، فحاول أن تحدد السعر الخاص بك من خلال تحديده على معلوماتك و من الأفضل أن يكون واضحا.

  • كن واثقا بنفسك:

إن كنت قد درست المشروع بشكل جيد، و كنت متأكدا من أنك قادر على إنجاز المشروع كاملا و تسليمه في الوقت المحدد، حينها يمكنك تحديد السعر المناسب لك. كن واثقا من نفسك و لا تجعل كلمات العميل تؤثر بشكل سلبي على قرارك.

لا تستسلم، و لا تتراجع أمام ما يقوله، حاول أن تثبت بأنك قادر على إنجاز العمل بكل متطلباته و أن السعر الذي حددته هو المناسب للعمل الذي تقوم به.

6. تعلم كيفية تتواصل مع عملائك:

من بين المهارات التي تجعلك تكسب العميل في صفك، هي طريقة تواصلك معه. لذلك كن ذكيا في كيفية تواصلك معه. 

لا تتحدث كثيراً عن نفسك، بل حاول أن تتحدث عن ما تقوم به و ما الذي يجعلك مميزا من بين جميع المنافسين. 

استعمل مهارات التواصل و من بينها استعمال لغة ودودة وسلسة و الإجابة عن أسئلة العميل بوضوح دون استعمال تفاصيل غير مهمة.

  • كن صريحاً مع العميل:

إن كان لديك الكثير من العمل لإنجازه، أو تحتاج إلى تمديد موعد تسليم العمل، أو كنت تحتاج إلى تفاصيل مهمة تساعدك في إنجاز المشروع.  كن صريحا وواضحا و أخبر العميل بهذه الأمور.  

بعض المستقلين لا ينجزون عملهم بشكل جيد أو يحصلون على تقييم سيء من طرف العملاء بسبب انغلاقهم و غير مبالين بالتفاصيل التي يحتاجونها. 

عندما تكون صادقا وواضحا مع العميل، يصبح الأمر سهلا في التواصل معه و تُكسر الحواجز الرسمية مما يمكنك من كسب ثقته و يمكنك التعامل معه مرّة ثانية. 

  • قدّم خصما خاصا للعميل:

من خلال تقديم خدمات و القيام بعملك على أكمل وجه، قد تكسب بعض العملاء إلى صفك. تعاملهم معك بشكل متكرر يوفر لك دخلا أكبر. لذلك من الجيد تقديم خصم للعميل في بعض الأحيان. هذا الأمر سيجعله يتعامل معك أكثر و من الممكن أن تكسب عملاء جدد من طرفه.

7. استعمل طرقاً مختلفة للدفع:

أصبح الآن لديك الكثير من الخيارات لتتوصل بأموالك بكل أمان كعامل مستقل. لذلك حاول أن تستعمل مختلف الطرق حتى تتمكن من كسب مجموعة من العملاء من مختلف أنحاء العالم.

يمكنك استعمال Payoneer, Paypal, Transferwise… كل هذه الطرق المصرفية تزيد من فرصة كسب العميل إلى صفك، خصوصا إن كان من بلد آخر.

8. تجنب أن تعدد مهامك Multi-tasking :

إن حصولك على مجموعة من المشاريع في وقت واحد، وكسب المزيد من العملاء في صفك أمر مهم و جيّد. لكن في نفس الوقت، إن تعديد مهام و العمل على مجموعة من المشاريع في وقت واحد أمر صعب يشتت من تركيزك و يفقدك طاقة بشكل أسرع.

لذلك حاول تنظيم وقتك و مهامك حتى تتمكن من إنجاز مهامك بشكل جيد وعلى أكمل وجه. حدد أولوياتك المهمة و المستعجل و ركز على إنجاز عملك بشكل كامل، حتى تتمكن من تسليم كل مشروع في الوقت المناسب والمحدد.

9. حافظ على صحتك:

من الجيد أن تكون ناجحا على مستوى عملك كعامل حرّ. لكن من المهم أيضا أن تحافظ على صحتك الجسدية و النفسية. 

إن جلوسك في البيت على مدار يوم كامل، سيشكل لك أضرارا جسدية أولا ثم على المدى البعيد أضرارا نفسيا. لذلك حاول أن تخطط وفق جدول عملك بأن تمارس الرياضة، أو أن تقوم بجولة مشي لتريح ظهرك وعنقك. 

كما أنه من المهم أن تعزز من علاقاتك الإجتماعية، حدد وقتا لتكون حاضراً مع عائلتك و تلتقي ببع الأصدقاء. 

العمل مهم، لكن الصحة أهم. فور خسارتك للصحة لن تتمكن من كسب المزيد من المال من خلال عملك.

January 15, 2021