كيف تستعد كعامل حرّ لمقابلة عمل ؟

لا تختلف مقابلات العمل الواقعية عن مقابلات العمل الحرّ كثيراً. يمكن أن تكون في أي مكان أثناء تقديمك لمقابلة  العمل الحر أو ترتدي ما الذي تريده. لكن كن على يقين أن الهدف من مقابلة العمل هذه لا يختلف كثيراً عن مقابلة عمل في شركة. لأن الهدف الأساسي هو التفوق عن بقية منافسيك من خلال تسليط الضوء عن الأمور التي تميزك كعامل مستقل عن البقية.

إن كل ما يحتاجه العميل أثناء بحثه عن مستقل، هو أن يكون المستقل يعرف كيفية التعامل مع المشروع أو العمل الذي سيطرحه العميل، طريقة العمل على هذا المشروع و هل هو مؤهل لهذا العمل أم لا. إن العميل لا يحتاج إلى معرفة ما الذي ستكون عليه بعد 5 سنوات، أو هل تعمل ليلا أو نهارا، أو ما هي هواياتك خارج العمل.

كما أن في غالب الأحيان، يتطرق العملاء إلى إجراء مقابلات عمل من أجل تضييق دائرة اختيار مستقل مناسب. لهذا السبب، عليك أن تكون جاهزا و في أفضل حالاتك أثناء المقابلة. 

هنا، سنحاول مساعدتك كيف يمكنك التحضير و إجراء مقابلة العمل الحر كمستقل بارع.

  • حدد موعداً مناسباً لك للمقابلة:

أول شيء يجب أن تهتم به، هو الكرسي الذي ستجلس عليه أثناء قيامك بالمقابلة. حيث أنه من المهم أن تكون مرتاحاً طوال تلك المدة حتى لا تكون منزعجا حينها و لا تشتت تركيز العميل. لذلك حاول أن تجلب إلى مكان المقابلة أفضل كرسي تملكه في بيتك.

حاول أن تكون منفتحا أمام كل القيود التي تمنعك من القيام بأفضل مقابلة على الإطلاق، و كن صريحا معه. يمكنك أن تخبره أنك لا تستطيع القيام بالمقابلة في البيت و عليك القيام بها في المقهى حتى يكون على علم إن كان هناك أي ضجيج أو لا، إذا انكسرت سماعاتك حاول أخباره بالأمر و أجل المقابلة لأقرب موعد ممكن..

قد لا تكون مقابلة العمل عبر الكاميرا مناسبة لك، لذلك حاول إخبار العميل بالأمر حتى تكون مرتاحاً أثناء المقابلة. و يمكنك اقتراح أن تكون المقابلة على شكل Typing Chat.

إن كان اقتراح وقت المقابلة من طرف العميل لا يناسبك بتاتاً، حاول أن تحدد معه موعداً مناسبا لكليكما.

  • موقع المقابلة:

إن كان هناك أي أطفال معك في البيت، أغلق باب غرفتك بإحكام حتى لا تتعرض لأي إزعاج من طرفهم.

كما أنه من المهم للغاية أن تكون الخلفية بسيطة لا تحمل الكثير من التفاصيل التي تشتت انتباه العميل، و انتباهك أيضا أثناء إجراءك المقابلة.

لكن إن كنت ستجري المقابلة في مكان خارجي كالمقهى مثلا، حاول حينها أن تتأكد من سرعة الانترنت، إضاءة مناسبة، و مكان مريح.

  • الراحة:

يعتبر النوم لساعات كافية أمر مهم، لكن ليس هذا ما نقصده هنا. الراحة تعني هنا هو أن تكون مرتاحا نفسيا وواثقاً بنفسك.

أما إن كنت مريضاً أو مررت بيوم سيء، حاول أن تشرح للعميل بطريقة ودية عن سبب تأجيلك للموعد و حاول أن تحدد معه موعدا مناسبا لكليكما، حتى لا تخسره. ثم امنح نفسك بعض القسط من الراحة حتى تتعافى و تكون جاهزاً.

  • التركيز

عندما تكون في مكان تشعر فيه بالراحة، حينها يمكنك التركيز بشكل جيّد. يمكنك أيضا أن تكون مستمعا بشكل جيد للعميل و تفهم بشكل أسرع لكل ما يقوله، و الردّ عليه بسرعة. لذلك من الأسباب التي ستجعلك تحصل على العمل هو أن تكون مركزاً في كل ما يقوله العميل.

  • تدرّب:

إن كانت هذه أول مقابلة عمل لك على الإطلاق، حاول أن تتمرن قبل موعد المقابلة بيومين أو أكثر. الأمر سهل للغاية عندما يتعلق بالعمل الحر. كل ما عليك القيام به أثناء التدريب هو أن تفتح كاميرا الحاسوب أو هاتفك الذكي. تأكد من جودة الصوت و الصورة و ابدأ في الإجابة عن الأسئلة التي من الممكن للعميل طرحها. 

تأكد أيضا من أنك تتحدث بوضوح ( مخارج الحروف، صوت مرتفع نوعا ما…). و إن كانت لديك أي عادات سيئة تقوم بها أثناء شعورك بالتوتر ( لمس الأنف، تضع أصابعك في أنفك، تتنفس بسرعة…) حاول أن حينها أن تتدرب على الإقلاع عن هذه العادات.

  • تسريحة شعر مناسبة و ارتداء ملابس مريحة:

الأمر الذي يجعل الأمر أسهل قليلاً بخصوص مقابلات العمل الحر، هو القدرة على ارتداء ملابس أقل رسمية. لكن هذا لا يعني أن تظهر ببيجامتك أو ملابس غير لائقة. عليك أن تكون في أفضل حالاتك. لهذا حاول أن تختار أفضل قميص لك يحمل ألوانا تتناسب مع بشرتك حتى يعطيك إضاءة و بشاشة. يجب أن يكون النصف العلوي من الملابس ملائما للمقابلة.

كما أن تصفيفة الشعر المناسبة تزيد من ثقتك أمام الكاميرا، لذلك حاول أن تجرب الأمر قبل المقابلة بيوم على الأقل حتى لا تكون غير مرتاح أثناء إجراء مقابلة العمل.

  • راجع مضمون الوظيفة أو المقابلة:

بالطبع قبل أن تجري المقابلة، سيرسل لك العميل ما العمل الذي ستقوم به أو على الأقل ستكون لديك فكرة واضحة. لذلك قبل المقابلة حاول أن تراجع ملخص الوظيفة قبل الموعد.

إن أرسل لك العميل بريداً يؤكد فيه حضورك للمقابلة، لا تتأخر أكّد الموعد فوراً.

  • سلطّ الضوء على مصداقيتك:

إن العمل الحر يجعل الآخرين جاهلين بمن أنت و بما تقوم به. لذلك إن كسب ثقة العملاء أمر مهم للغاية. حيث يمكنك كسب ثقتهم من خلال تسليط الضوء على مصداقية ما تقوم به.

حاول أن تكون صريحاً، وواقعيا بالعمل الذي تقوم به. كما بإمكانك أن  تذكر الأعمال و الخدمات التي قدمتها في الماضي، أذكر أهم الأعمال التي تفتخر بالقيام بها، و كن واضحا بخصوص أنك تهتم بأهداف عملائك حتى لو كنت عضواً مؤقتا في الفريق.

  • ضع قائمة أسئلتك:

في مرحلة ما من المقابلة، سيسألك العميل إن كانت لديك أي أسئلة تود طرحها. قم بإعداد قائمتك، و حاول طرح الأسئلة الصحيحة الدقيقة التي تتضمن فقط الأمور التي لم يتطرق لها العميل. لأن إعادة طرح الأسئلة بخصوص تفاصيل أخبرك عنها من قبل ستجعل منك مستقلا غير مبالي و غير مركّز.

قد تشمل قائمة أسئلتك على:

  • ساعات العمل.
  • نموذج للعمل، أو فكرة.
  • أهداف العميل.
  • موعد التسليم.
  • ميزانيته

قد يجيب العميل عن هذه الأسئلة دون أن تطرحها، لذلك ليس من المهم بتاتاً أن تعيد طرحها من الأصل.

  • جهّز Portfolio الخاص بك:

جهز كلّ URL الروابط الأساسية التي ستستعملها أثناء المقابلة في ملف ما، و كل ما هو متعلق بالوظيفة من أعمالك السابقة إلى الحلول التي يمكنك تقديمها بالإضافة إلى نماذج سابقة قمت بإعدادها.

كن على يقين أن وظائفك السابقة هي عبارة عن مراجعة مهمة قد تساهم بشكل كبير في الحصول على الوظيفة، لذلك تأكد من ترتيبها. و تأكد من أن كل الروابط متاحة لأن يراها العميل بدون أي مشاكل.

 

  • كن محترفاً :

كونك شخصا محترفا، لا يعني أن تكون قاسيا و صارماً طوال الوقت. من خلال نبرة عميلك يمكنك أن تعرف الطريقة التي يمكنك استعمالها. إن كان رسمياً للغاية، كن رسمياً، إن كان يتحدث بطريقة مرحة Casual كن كذلك. لا تقسو على نفسك.

و من الأمور التي ستجعل منك عاملا حرّا محترفا هي: إرسال تذكير عن موعد المقابلة، حاول أن تكون حاضراً قبل الوقت ب 15 دقيقة أو نصف ساعة على الأكثر، اختبر الميكروفون و السماعات…

  • أثبت للعميل أنك تستحق الوظيفة:

إن الإستعداد للوظيفة سيساعدك بشكل كبير على تحسين مزاجك. و غالبا ما سيكون العميل قد أجرى مقابلات عمل أخرى مع منافسيك، لذلك حاول أن تجعل من الأمر كتحدّ يجب أن تفوز به. كن هادئا، تحدث بلغة واضحة وسلسة، عندما تبدأ المقابلة حاول أن تنسى كل شيء و تركز فقط في ما يقوله العميل. أما أثناء المقابلة حاول أن تدون كل الملاحظات المهمة.

قد يطرح عليك العميل بعض الأسئلة مثل:

  • ما هي استراتيجيتك الأساسية التي تعتمدها
  • هل لديك خطة سابقة للقيام بهذا العمل.
  • ما المدة التي تستغرقها لإنهاء وتسليم المشروع.

كن واثقا من نفسك، و أكد للعميل على أنك قادر على تسليم المشروع في أقرب وقت ممكن مع ذكر استراتيجيتك بكل وضوح و ثقة.

  • جهز نفسك للإجابة عن بعض الأسئلة المعتادة:

1. قد يسأل العميل عن سبب اختيارك للعمل الحر. حاول أن تكون صادقا و لا تتحدث بتكبّر عن الموضوع. كما لا تتطرق إلى تفاصيل دقيقة قد لا تهم العميل في أي شيء. مثلا يمكنك أن تقول بأنك تريد القيام بما تحبه.

2. ما نوع الالتزامات التي لديك:

لا تحاول أن تخبر العميل بتفاصيل أعمالك الأخرى التي تقوم بها. كل ما يحتاجه منك العميل هو أن تكون متاحا للقيام بهذا العمل. لذلك أخبره بكل صراحة و اختصار أنه بالرغم من أعمالك الأخرى إلا أنك قادر على إنجاز هذا المشروع و تسليمه في الوقت المحدد.

3. ما هي خبرتك في هذا المجال؟ قيم مهاراتك من 1- 10؟ ما الذي يميزك عن بقية المنافسين؟

كن صريحاً، حكيما و متواضعا في الإجابة عن هذه الأسئلة الثلاث. فاجئ عميلك من خلال العمل الذي ستنجزه وليس من خلال التحدث بتعال عن مهاراتك.

4. كم تريد أن تكسب من خلال هذا العمل؟

لا تتردد، من خلال مهاراتك و إدراكك التام بالمشروع حاول تقييم السعر الخاص الذي تريد كسبه.

5. ما الذي سيجعل هذا المشروع ينجح؟

كن شفافا و حاول استغلال ما قلته من قبل من حلول يمكنك تقديمها و استراتيجيتك في العمل. إن هذا السؤال أشبه بالسؤال الفخ لذلك حاول معرفة ما تقوله جيدا.

فكّر في المقابلة و كأنك حصلت على العمل مسبقاً. و حاول أن تكون طوال الوقت مبتسما، و من خلال خبراتك و طريقة حديثك يمكنك كسب العميل إلى صفك.

ركز على أهدافهم و ما يريدون تحقيقه من هذا العمل.

January 14, 2021